6 أسباب تدفعك لتناول اليوغورت على السحور

يفضل العديد من الأشخاص تناول اليوغورت بمختلف أنواعه ونكهاته فهو من الوجبات الخفيفة التي يمكن تناولها في أي وقت، بفضل احتوائه على مكونات غذائية تعمل على تسهيل الهضم والتخلص من الوزن الزائد.

ويعتبر اليوغورت من أفضل ما يمكن تناوله في وجبة السحور خلال شهر رمضان فهو يساعد على تجنب الشعور بالعطش الشديد والجوع خلال ساعات الصوم الطويلة، حيث يقوم على ترطيب الجسم ويقلل من حاجته للمياه.
كما أن تناول اليوغورت له العديد من الفوائد الغذائية الرائعة التي يمنحها للجسم، تدفعك لتناوله يوميا على وجبة السحور، ونذكر منها:

  • صحة المعدة:

يعد اليوغورت من منتجات الألبان التي تساعد على حماية المعدة من المشكلات الصحية التي قد يتعرض لها، خاصة تلك التي ترافق النظام الغذائي السيئ الذي يتبعه العديد من الأشخاص في شهر رمضان.
ولهذا ينصح بتناول كوب من اليوغورت بعد الانتهاء من تناول وجبة السحور حتى تحصلي على صوم صحي هادئ بفضل تسهيله عملية الهضم وأنت نائمة وتجنب التهابات المعدة والحموضة.

  • السمنة:

يوصي خبراء التغذية بتناول اليوغورت خلال الحميات الغذائية فهو يساعد على التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم وخصوصا إذا تم تناوله على وجبة السحور.

  • الحماية من الكوليسترول:

أثبتت الدراسات العلمية أن تناول اليوغورت بكميات مناسبة وبشكل مستمر يساعد على الحماية من أخطار ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

  • يسهل الهضم:

يعد اليوغورت من أفضل الأطعمة التي تسهل عملية الهضم ويحفز المعدة على إنتاج الإفرازات الهضمية التي تعمل على هضم الطعام.

  • الجهاز المناعي:

يحتوي اليوغورت على نسبة مهمة من المواد المضادة للأكسدة التي تحمي الجسم من الاصابة ببعض الأخطار الصحية فهو يعزز من نشاط الجهاز المناعي من أجل مواجهة الأمراض التي قد يتعرض لها الجسم.

  • الأرق:

إن تناول اليوغورت على وجبة السحور يساعد على الحماية من الإصابة بأعراض الأرق التي تصيب الكثير من الناس خلال شهر رمضان الذي يتميز بتغير نمط النوم والأكل، لذلك احرصي سيدتي على تناول كوب منه بعد الانتهاء من وجبة السحور حتى تستمتعي بنوم هادئ ومريح.

مشاركة