"مشيتي فيها" يتصدر برامج رمضان في مقابل تراجع "كبور ولحبيب"

تصدر برنامج الكاميرا الخفية (مشيتي فيها) نسب المشاهدة على القناة الثانية بمجموع 7,7 ملايين مشاهد، ( 77من نسبة المشاهدة)، يليه سيتكوم "لوبيرج" بما مجموعه 7 ملايين مشاهد ( 61,5 ) في حين حصد سيتكوم "سلوى والزبير" 6,6 ملايين مشاهد (60 بالمائة)، يليه سيتكوم "كبور ولحبيب" ب 4, 5 مليون مشاهد ( 56 بالمائة)، ثم المسلسل الاجتماعي "سر المرجان" ب 5 ملايين (56 بالمائة).

واستأثرت القناة الثانية (دوزيم) بنسبة مشاهدة بلغت أزيد من 60 بالمائة خلال الأيام الثلاثة الاولى لشهر رمضان الفضيل، خاصة في فترات الذروة.

وذكر بلاغ للقناة الثانية أن هذه الاخيرة تمكنت من تحقيق هذه النسبة "رغم احتدام المنافسة وتنوع البرامج المعروضة" مبرزا أن البرمجة المتنوعة التي اقترحتها القناة خلال شهر رمضان، استطاعت تحقيق نتائج جيدة، حيث

وأوضح البلاغ أن فريق القناة الثانية مدعوما بلجنة لانتقاء البرامج تضم 8 أعضاء منهم أربعة خارجيين، يقومون بدراسة معمقة للأعمال المقترحة،مبنية على دراسات توضح انتظارات المشاهدين.

وأشار في هذا السياق، الى أنه وعيا منها بدورها تجاه المجتمع وتطلعاته، ضمنت القناة الثانية برمجتها الرمضانية إنتاجات ذات مواضيع اجتماعية من قبيل السلسلة الدرامية "سر المرجان" التي تتناول موضوع التعليم العمومي، وسيتكوم "لوبيرج" الذي يسلط الضوء على إسهامات مغاربة العالم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية لبلدهم.

كما تتضمن البرمجة الرمضانية للقناة مجموعة من الأفلام التلفزيونية من إنتاجها ، تعالج قضايا اجتماعية مثل الهجرة غير الشرعية، والقيم الأسرية.

وخلص البلاغ إلى أن قنوات القطب العمومي حققت نسب مشاهدة قياسية في فترة الذروة الرمضانية خلال بداية الشهر الفضيل، بنسبة مشاهدة بلغت 80 بالمائة، معتبرا أن ذلك "يعكس التطور الإيجابي للإنتاجات المغربية على مستوى الكم والجودة".

مشاركة