البطلة المغربية مليكة خويا: لم أتوصل بالمساعدة رغم وعود الوزارة

لم تتوصل بعد البطلة المغربية في رياضة "الجيدوا" مليكة خويا إلى المساعدة لحد كتابة هذه الأسطر، الأخيرة التي تعرضت للطرد، ولم حتى تجد لقمة العيش وفضلت التسول عوض البغاء على حد قولها.

وقالت البطلة المغربية مليكة خويا في اتصال هاتفي بمجلة "سلطانة" صباح اليوم الجمعة، أن مؤسسة محمد الخامس اتصلت بها وطلبت منها جرد للبطولات التي فازت بها في مقابلات مغربية ودولية، من أجل النظر في وضعيتها الاجتماعية وبالفعل قدمت كل الأوراق الخاصة بها وهي الآن تنتظر الرد على ملتمسها.

ومن جهته عبر أزروال بالنيابة عن وزير الشباب والرياضة لحسن السكوي، صباح اليوم لمجلة "سلطانة" أن ملف البطلة يسير في طريق معالجة المشكل الاجتماعي وقريبا جدا سينتهي كابوس هذه البطلة التي رفعت لواء المغرب في محافل وطنية ودولية.

ويذكر أن البطلة المغربية مليكة خويا التجأت إلى التسول بمقاهي المحمدية بعد تأزم وضعها الاجتماعي، وبعد طردها من عملها وخرجت بتصريحات صادمة في فيديوهات لمواقع إلكترونية.

مشاركة