هذا هو الوقت الأنسب لإقامة علاقة زوجية حميمة ناجحة!

يطرح العديد من الأزواج وخصوصا حديثي العهد السؤال حول الوقت المثالي لإقامة علاقة زوجية حميمة ناجحة، فيحتارون تحديد الوقت بين الصباح أو الليل، في نهاية الأسبوع أو في العطل، أو بعد حدوث خلاف بينهما.

الخريف أم الربيع؟

ذكرت دراسة ألمانية حديثة إلى أن فصل الخريف هو الأكثر تناسبا لإقامة العلاقة الحميمة بالنسبة إلى الرجال، بحيث يرتفع عندهم مستوى التستوستيرون خلال هذه الفترة إلى أعلى مستوياته لديهم.

وأشارت دراسة أخرى قام بها باحثون من النرويج إلى أن أفضل وقت بالنسبة للمرأة لإقامة العلاقة هو خلال شهري أبريل ومايو وذلك بفعل تأثر رغبتهنّ إيجاباً بعامل الضوء.

في الصباح؟

يعتبر الصباح الباكر من الأوقات المناسبة للقيام بالعلاقة الحميمة، لأن هذه الفترة تعرف ارتفاعا في مستوى الهرمونات الحميمة لدى الرجال كما تشهد النساء ازدياداً في مستوى الأستروجين.

أم بعد الظهر؟

كما أن القيام بالعلاقة في الفترة ما بعد الظهر من الأوقات المثالية أيضا، ففي سبيل المثال عند الساعة الرابعة من بعد الظهر، يتراجع عمل هرمونات التوتر لدى الزوجين، مما يجعل العلاقة الحميمة أمراً متاحاً.

وماذا عن المساء؟

أوضحت دراسة أجراها موقع إلكتروني متخصّص في مجال العلاقات الزوجية، إلى أن أفضل الأوقات لذلك هي ما بعد الساعة السابعة والنصف، وأن أفضل الأيام هو ذلك الذي يسبق يوم العطلة مباشرة.

ما هي مدة العلاقة المنصوح بها؟

وجد باحثون أميركيون أنّ العلاقة الناجحة تتم خلال مدّة لا تقلّ عن 3 دقائق ولا تزيد عن 7.

مشاركة