دراسات علمية تثبت أن الوقوع في الحب يستغرق أقل من ثانية

اثبت مجموعة من العلماء أن الوقوع في الحب لا يستغرق سوى خمس الثانية أي أقل من ثانية واحدة، وعلل العلماء هذه السرعة القياسية راجع الى افراز هرمون الأوكسيتوسين، الدوبامين، الأدرنالين والفاسوبريسين في 12 جزء مختلف من العقل.

الأمر الذي يزرع ويولد الشعور بالحب بسرعة البرق، بعد هذا يمكننا القول إن العقل هو السبب في الوقوع في الحب، وهو السبب الأول في الشعور بالارتباك وتسارع نبضات القلب والاحساس بالتعرق.

وبهذا يثبت العلماء ان الوقوع في الحب من أول وهلة أو من النظرة الأولى كما هو متعارف عليه، حقيقة مثبتة قد توقعك سلطانتي في الحب في أية لحظة، وهذه هي العوارض التي تشعرين بها في اللحظة الأولى من الوقوع في الحب.

مشاركة