قولي وداعا للجدران... إليك "موضة" المساحات المفتوحة !

قامت مهندسة الديكور ميريللا برمكي بتصميم منزلها بطريقة تمتزج بين العصري والكلاسيكي، ليتميز بإطلالة تعكس الأجواء الرومانسية.

واعتمدت المصممة على المساحات المفتوحة واستغنت على الجدران، لتسهيل التنقل داخل المنزل ولتضفي مجالا أوسع لوضع قطع الأثاث والديكورات التي اختارتها بعناية لتزيين أركان البيت.

في الوهلة الأولى التي تدخل فيها من باب المنزل تستطيعين رؤية المساحات الواسعة التي فرضتها غياب الأبواب والجدران، لتسمح بتوزيع الأثاث بشكل مريح، ولعل أبرز ما يلفت انتباهك هي الأريكة التي توجد في بهو الاستقبال وتقابلها شاشة التليفزيون الضخمة، والتي تعكس طابعاً جلدياً لا يمكن التعرّف عليه إلا من خلال الملمس.

يقتصر أثاث الصالون الآخر على كنبتين من الجلد البنّي، بجانب كرسي متحرك بشكل كرة بيضاء كبيرة، وفي الوسط هناك طاولة من الزجاج الشفاف، وتعتلي جدران هذا الصالون مجموعة اللوحات الفنية والصور العائلية.

واختارت ميريللا طاولة كبيرة لغرفة الطعام بثمانية كراسٍ عصرية، ووضعت فوق سطحها إناء يوناني مميز، وحرصت على أن تكون ألوان غرفة النوم تتماشى مع ألوان الستائر وباقي التصاميم، إلى جانب مقاعد صغيرة للاستراحة أو لمشاهدة تلفاز المثبت على الجدار.

/ 10

 

مشاركة