حبوب منع الحمل وحبوب الدورة الشهرية.. ما الفرق بينهما ؟

كثيرا ما تستخدم النساء حبوب منع الحمل أو حبوب منع نزول الدورة الشهرية في أوقات معينة تتطلب فيها منع حدوث حمل أو منع نزول الدورة الشهرية التي تمنعها من أداء بعض الفرائض الدينية على سبيل المثال أو تستخدم تلك الحبوب لمنع نزول الدورة الشهرية في بداية الزواج مثلا عندما يكون موعد الزواج مواليًا لموعد نزول الدورة الشهرية، ولكن في الحقيقة تختلط الأمور على بعض النساء في التفرقة بين حبوب منع الحمل والحبوب التي تمنع من نزول دم الحيض أو الدورة الشهرية.

حبوب منع الحمل
تختلف أنواع حبوب منع الحمل، ولكن الغالبية منها أنواع تحتوي على 28 حبة ومنها ما يحتوي على 21 حبه فقط، وفي النوعين يتم تناول الحبوب لمدة 21 يوما بانتظام وفي ميعاد ثابت يوميا، حيث تكون تلك الحبوب نشطة في الجسم لأنها تحتوي على هرمونات ايجابية ويستمر نشاطها في الأيام السبعة الباقية من الشهر ثم يبدأ النزيف المهبلي في الحدوث تمامًا مثل فترات الحيض العادية.
حبوب تمنع نزول الحيض
لكن حبوب منع نزول الدورة الشهرية، التي غالبا ما تحتاجها المرأة عند السفر، غالبا ما تكون لها آثار جانبية يتعرض لها الجسم جراء استخدامها.
تتكون تلك الحبوب من هرمون البروجيسترون وهذا الهرمون موجود أساسا في جسم المرأة وفي الطبيعي ترتفع نسبته قبل نزول الدورة الشهرية وفي حالة عدم تخصيب البويضة تعود مستويات هذا الهرمون في الانخفاض مرة أخرى وتبدأ الدورة الشهرية في النزول.
وهنا يأتي دور حبوب منع الدورة الشهرية والتي تعمل على بقاء مستوى هرمون البروجيسترون عاليًا في الجسم مما يهيئ الجسم لوجود حاله تشبه حالة الإخصاب وفيها يمتنع دم الحيض عن النزول.
ومن الضروري استشارة طبيب النساء المختص قبل استخدام حبوب منع نزول الدورة الشهرية لتجنب مخاطرها والتي تتمثل في حدوث اضطرابات مختلفة في مستويات الهرمونات بالجسم مما يؤثر على انتظام الدورة الشهرية فيما بعد.

مشاركة