سلاف فواخرجي: المغرب غال عليّ

خرجت الممثلة السورية سلاف فواخرجي لتعبر عن رأيها حول موضوع منعها دخول المغرب بجواز سفر غير سوري من أجل تكريمها في "مهرجان تاونات الدولي لتبادل الثقافات".

وكشفت سلاف في حوار لها مع المديرة الفنيّة للمهرجان أن العلاقات التي تجمع المغرب بسوريا عبر التاريخ لن تنقطع بسبب قرار سياسي، لأن الفن والحب والثقافة التي بين البلدين أقوى من ذلك بكثير.

وقالت سلاف فواخرجي "المغرب بلد غال بالنسبة لي ويحزنني أن تكون سورية ضيفة شرف وأنا كممثلة سورية قبل أن يكون اسمي "سولاف" فاسمي "سوريّة"، فكيف يمكن أن يحدث تكريم لشخص جوازه غير موافق عليه".

وعبرت الممثلة السورية عن رفضها لهذا المنع بشكل محزن قائلة "هذا أمر مؤلم... خاصة أن المغرب بلد ثقافة، بلد حضارة، بلد فن ولي بها أجمل الذكريات، صورت فيها أجمل أعمالي الفنية، حقاً هذا أمر يحز في نفسي، أكيد أنا أحترم القانون إلا أني أرى أنه في حالات ما لا يصح على كل الناس".

ووجهت سلاف في نهاية حوارها رسالة إلى جمهورها العربي والمغربي بالخصوص والتي تأمل من خلالها أن يكون لها أثر ايجابي في اظهار الحقيقة وتصحيح المغالطات التي انتشرت مؤخرا.

مشاركة