فتاة إثيوبية غريبة... لا تأكل ولا تشرب منذ 9 أعوام

تداولت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي قصة الفتاة الإثيوبية "مولوورك أمباو" البالغة من العمر 18 سنة، وذلك بعد تصريحات أدلت بها تفيد بأنها لم تتناول الطعام أو أيا من السوائل منذ 9 أعوام، وقد عجز الأطباء عن تفسير كيفية بقائها على قيد الحياة.

وأكدت "أمباو" أنها لم تأكل أو تشرب شيئا منذ أن بدأت الدراسة في الصف الخامس قائلة: "آخر ما أتذكر أني أكلته كان وجبة غداء، لا أشعر بالرغبة في تناول الطعام، لا أشتهيه"، مضيفة أنها "لا تعاني من مشاكل صحية، وإنما يصيبها الصداع أحيانا"، حسب موقع "روسيا اليوم" الإلكتروني.

وتقيم "أمباو" حاليا مع قريبها "بيلاتشيو كريسو" وزوجته "أسناكيتش أيالا" في العاصمة أديس أبابا، التي قدمت إليها قبل شهرين من بلدة "كونتا"، لكي تكمل دراستها.

وصرح الأقرباء لوسائل الإعلام بأنهم لم يروا الفتاة تأكل أو تشرب أو تستحم منذ أن جاءت عندهم.

وأكد الطبيب "هينوم فيساها" بأن نتائج تحاليل الدم التي أجريت للفتاة طبيعية، ولم يظهر أي خلل في المركبات الكيمائية لجسمها كما يفترض أن تكون بالنسبة لشخص لم يتناول الطعام والشراب منذ وقت طويل.

وقد عجز الطبيب "فيساها" عن تفسير كيفية بقاء "أمباو" على قيد الحياة، وعدم معاناتها من أي خلل في وظائف الجسم، رغم عدم وجود ما يدل على تناولها الطعام والشراب.

مشاركة