الـ PAM يجدد رفضه التحالف مع الـ PJD... وأدنون: بنكيران لم يعلن عن فشله بعد

أعاد الناطق الرسمي باسم حزب الأصالة والمعاصرة خالد أدنون التأكيد على رفض البام التحالف مع العدالة والتنمية، وأن الحزب غير معني بالمشاورات الجارية لتشكيل الحكومة، معتبرا أن البلاغ الأخير حسم في هذا القرار.

وأضاف أدنون في تصريح لمجلة "سلطانة" الإلكترونية، أن حزب الأصالة والمعاصرة يتمنى أن يوفق رئيس الحكومة المعين عبد الإله بنكيران في تشكيل الحكومة، حرصا على حسن سير المؤسسات السياسية والدستورية للبلاد.

مضيفا أن البلاغ الأخير لبنكيران لا يعني شيء، في غياب الإعلان الرسمي عن فشله في مسار تشكيل المفاوضات.

وعمم رئيس الحكومة ليلة أمس الإثنين بلاغا أعلن فيه توقف المفاوضات مع رئيس حزب الحمامة، قائلا "إن أخنوش أصبح في وضع لا يملك معه أن يجيبني وهو ما لا يمكن للمفاوضات أن تستمر معه حول تشكيل الحكومة".

وعزا بنكيران الأمر في بلاغ تلا بلاغ الأحزاب الأربعة التي يقودها أخنوش بالقول، "بما أن السؤال الذي وجهتُه للسيد عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار يوم الأربعاء 4 يناير 2017 حول رغبته من عدمها في المشاركة في الحكومة التي عينني جلالة الملك يوم الإثنين 10 أكتوبر 2016 رئيسا لها وكلفني بتشكيلها، وهو السؤال الذي وعدني بالإجابة عنه بعد يومين، وهو الأمر الذي لم يفعل وفَضَّل أن يجيبني عبر بلاغ خطه مع أحزاب أخرى منها حزبان لم أطرح "عليهما أي سؤال.

وأضاف بنكيران في بلاغه، "وبهذا يكون الكلام انتهى مع أخنوش ونفس الشيء يقال عن السيد امحند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية".

مشاركة