توقعات خبراء: "الروبوتات" ستحل مكان الزوجة نهائيا عام 2050 !

هل يخبئ المستقبل جانبا مظلما لحياة الإنسان؟ ربما نعم، بعدما توقع خبراء في التكنولوجيا أنه قد تحل "الروبوتات" الآلية محل الزوجة أو الزوج، فيصبح طقس الزواج من الماضي.

وبحسب خبراء الذكاء الصناعي فإنه سيكون بوسع الإنسان أن يتزوج من الروبوت، الذي سيقوم بكافة المهام الزوجية في اعتقادهم.

وذكر موقع "سكاي نيوز" الإخباري أن الباحث في الذكاء الصناعي، دافيد ليفي، يتوقع أن يصبح الناس قادرين على الزواج من وسط "الروبوتات" في أفق سنة 2050.

معتبرا أن هذا سيكون حلا لمن يرفض حياة العزوبية ولكن في نفس الوقت يخشى من الارتباط بالشخص الخطأ.

وبحسب ما نقل موقع "geek"، فإن "الروبوت الشريك"، سيكون قادرا على أداء كل المهام الزوجية، بما في ذلك العلاقات الحميمية بين الزوجين.

ولا يستبعد مالكو شركة لصناعة الدمى "الحقيقية"، إمكانية زواج الإنسان من الروبوت مستقبلا، وهم يعكفون منذ مدة على صنع دمى تحاكي الإنسان الحي.

مشاركة