أربع أنواع سيكولوجية تحدد شخصية المرأة... تعرفي على شخصيتك

منذ ولادتنا، يظهر على كل واحد منا سلوك معين، هذا السلوك يتعزز عن طريق الاتصال مع المحيط الذي ننشأ فيه و الخبرات واللقاءات والمواقف التي نتخذها في حياتنا، كما تساهم المدرسة والأسرة والمجتمع في التأثير على شخصيتنا، سلطانة تقدم لك اهم اربع نوعيات سيكولوجية تحدد شخصيتك.

شخصية الملكة:

هي شخصية نوعا ما سلبية فيما يخص تعاملاتها الاجتماعية، فغالبا صاحبة هذه الشخصية تنتظر المبادرة من الأخر خصوصا في العلاقات العاطفية، ففي هذه الحالة تنتظر من الرجل أن يقوم بالخطوة الأولي، لكن بالرغم من سلبيتها في علاقاتها العاطفية إلا أن صاحبة شخصية الملكة تتميز بالسيطرة في محيطها الاجتماعي، وهي تعتمد غالبا على عقلها ومستواها الفكري في فرض شخصيتها اكثر من اعتماها على جمالها وشكلها الخارجي.

الشخصية الملكة تحب المشاركة في النقاش الجدي، كما تحب أن تدلي بآرائها في مختلف المجالات، وتسعد كثيرا إن وجهت لها الأسئلة التي تحفز ذاكرتها وتختبر مدى تمكنها الثقافي والفكري.

الشخصية المحاربة:

النساء اللواتي ينتمين لهذه الشخصية يحاولن قدر الإمكان حصر دائرة صداقتهن، كما يدققن في نوعية أصدقاءهن، المرأة صاحبة الشخصية المحاربة تتميز بالقيادة، فهي تحاول ما امكن أن تدير محيطها الاجتماعي وتحرص على أن تكون لها الكلمة الأولي، مثلا هي دائما الأولي التي سوف تدافع على صديق غائب، كما أنها لا تتردد في إدانة تصرف غير لائق، بعض صاحبات هذه الشخصة لا يتميزن بكثير من العاطفة، بل بكثير من العقلانية والصراحة.

الشخصية الساحرة:

صاحبة الشخصية الساحرة تتميز بكونها الأكثر تواجدا على المستوى الاجتماعي، إنها تتأقلم سريعا مع مختلف المواقف والشخصيات، إنهن قادرات على القيام بأشياء متعدد في ذات الوقت.

صاحبة الشخصية الساحرة تتحرك كالفراشة في محيطها وتجد مكانا لها وسط مجتمعها بسرعة، كما أنها تميل إلى كل ما هو فني وجمالي في الحياة، إنها عفوية وتملك حسا ابداعيا وعفويا، كما أنها من الصعب أن تنضبط للقوانين الروتينية في العمل لذلك فهي تفضل الأعمال التي تعتمد على الإبداع اكثر كالفن التشكيلي أو التمثيل...

الشخصية الرومانسية المحبة:

صاحبة هذه الشخصية تتميز بحساسيتها المفرطة، تعتمد بشكل كبير على عاطفتها وعلى عاطفة الآخرين، إنها تميل إلى ممارسة دور الأم في محيطها الاجتماعي القريب، إنها لا تؤمن كثيرا بأفعال الآخرين بقدر ما تؤمن  التعابير والردود والمواقف العاطفية، إنها شخصية خجولة لا تبادر ولا تحاول أن تظهر بدور القائدة في محيطها، إن دورها الأساسي في مجتمعها الصغير هو الاستماع وتهدئة النفوس، إنها كاتمة أسرار محيطها الاجتماعي، الجميع يلجأ إليها في الأوقات الصعبة عندما يبحث عن شخص ثقة ليستمع إليه وينصحه.

مشاركة