الدعوة إلى ضرورة الاهتمام بالتكوين والتعليم كمدخل لتمكين المرأة اقتصاديا

دعت المشاركات والمشاركون في ندوة نظمها المجلس الجماعي لأكادير، مؤخرا، حول موضوع "التمكين الاقتصادي للمرأة .. خصوصيات وإكراهات"، إلى الاهتمام بالتكوين والتعليم كمدخل لتمكين المرأة اقتصاديا، فضلا عن العمل على تعزيز منظومة القيم الموجهة للفتاة قصد تكريس قيم القيادة والمبادرة واقتحام المصاعب والمخاطرة.

وأكدوا، في ختام هذه الندوة المنظمة بمناسبة تخليد اليوم العالمي للمرأة 2017، على ضرورة تجاوز وتطوير الأدوار النمطية والتقليدية التي ترسم للمرأة والرجل على السواء نتيجة التنشئة الاجتماعية، داعين إلى خلق حاضنات مقاولاتية موجهة للفتيات على مستوى الجامعة والمؤسسات التعليمية لغرس فكرة المقاولة في المستويات الأولى للمسار التعليمي والمهني للفتاة.

وأوصوا بتقوية منظومة الدعم والمواكبة والتأطير الموجهة للنساء المقاولات، ووضع نظام مرن للعمل يراعي خصوصيات المرأة، وتوفير فرص لاستفادة النساء من برامج تمويلية للمقاولات، إلى جانب دعم ولوج المرأة لمختلف التكتلات الاقتصادية محليا وجهويا ووطنيا ودوليا لتعزيز شبكة العلاقة وزيادة فرص ولوج مراكز القرار الاقتصادي.

كما أكدت توصيات هذه الندوة على أهمية تعزيز التعاون والتشاركية بين المؤسسات المنتخبة والهيئات الاقتصادية لتحقيق مقاربة شمولية للتمكين الاقتصادي للمرأة، وتحقيق الإدماج الاجتماعي للمرأة عبر النشاط الاقتصادي، والرفع من القدرات التدبيرية للنساء المقاولات عبر برامج محددة.

يشار إلى أن هذه الندوة تميزت بمشاركة ممثلين وممثلات عن جامعة ابن زهرـ أكادير، والاتحاد الجهوي لمقاولات المغرب، والمركز الجهوي للاستثمار لجهة سوس ماسة، ومركز المسيرين الشباب، وهيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع التابعة للمجلس الجماعي لأكادير، ووكالة التنمية الاجتماعية، ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات.

مشاركة