تقرير جديد يعري واقع التعليم بالمغرب وأزيد من 10 في المائة من التلاميذ يتعاطون الكحول والمخدرات

كشف تقرير جديد، صدر مؤخرا، أن أزيد من 10 في المائة من تلاميذ المؤسسات التعليمية المغربية يستهلكون الحكول، في الوقت الذي يستهلك 13 في المائة منهم المخدرات.

وأوضح التقرير، الذي أنجزه البرنامج الوطني لتقييم مكتسبات التعليم، أن 15 في المائة من التلاميذ يدخنون السجائر و 13 في المائة يتعاطون المخدرات داخل المؤسسات التعليمية و 10 في المائة يستهلكون الكحول، مشيرة أن "المدارس الثانوية ما تزال فضاءات غير آمنة".

وحسب ذات التقرير، الذي نشرت يومية "المساء" تفاصيله في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، فإن أكثر من 56 في المائة من التلاميذ لديهم رؤية سلبية حول المناخ الذي يعم مدارسهم، كما تتفشى أمراض اجتماعية كثيرة في الفضاء المدرسي، حيث يعاني 18 في المائة من التلاميذ من التحرش الجنسي والنفسي داخل فضاء المؤسسات التعليمية.
وأضاف المصدر ذاته، أن أغلب المؤسسات الثانوية تفتقر إلى الموراد المادية، وخصوصا الموراد البشرية، مؤكدة أن هذه الدراسة تأتي بعد دراسة سابقة للبرنامج تظهر نتائج كارثية بخصوص مستوى التلاميذ في اللغات ومواد الرياضيات، في وقت تبقى نسبة الإناث 19 في المائة أعلى بقليل من نسبة الذكور 16 في المائة، فيما يخص هذه النقطة.

 

مشاركة