الإكتئاب يقتل 800 ألف شخص سنويا عبر العالم

يبدو أن الاكتئاب أو كما بات يطلق عليه "مرض العصر" تفوق من حيث عدد المصابين به على أمراض الجهاز التنفسي التي كانت تعد أكثر الأمراض انتشارا حول العالم.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن الاكتئاب، هو السبب الأول لعجز البشر واعتلال صحتهم، حيث يعاني منه في الوقت الحالي 300 مليون شخص حول العالم، وزادت نسبة الإصابة به بين عامي 2005 و 2015 بنسبة 18%.

وأوضحت المنظمة أنها تأمل في أن تساعد تلك الأرقام التي توصلوا إليها في تحسين فعالية علاج هذا الاضطراب، خاصة وأنه يكلف الكثير من الأرواح والأموال، كما يدفع الكثيرون إلى الإقدام على الانتحار.

ويصل عدد المنتحرين نتيجة إصابتهم بالاكتئاب إلى 800 ألف شخص في كل عام، ويعد المسبب الرئيسي الثاني للموت بين الأشخاص من عمر 15 إلى 29 عاما.

وقالت المدير العام للمنظمة، مارغريت تشان، إن هذه الأرقام المرعبة وسيلة لتنبيه الدول إلى ضرورة التحرك لإعادة التفكير في علاج هذا الاضطراب.

ولفتت المنظمة إلى أن 50 % من المصابين بالاكتئاب لا يتلقون العلاج المناسب له، ليس في الدول النامية فحسب، بل وفي الدول المتقدمة أيضا، لافتة إلى أن الإبر المستخدمة لعلاجه غير فعالة، كما أن الحكومات تهمل علاجه، حيث تضع للعلاج النفسي 3% فقط من ميزانية الصحة.

مشاركة