بعد هذه المعلومات ستفكرين كثيراً قبل أن تعطي الهاتف لطفلك

أنت كأم تضعين في أولويتك طبعاً صحة أطفالك بالإجمال، لذلك اليوم سنحدثك حول تأثير الهواتف الذكية على الاطفال لتتجنبيها في عائلتك.

الهواتف الذكية تحل مكان الألعاب والقصص

ما رأيكَ بقراءة قصة أو تمضية الوقت بين الألعاب؟ ما ستكون إجابة طفلك حول هذه الأسئلة؟ تواجه شريحة كبيرة من الأهل رفض الطفل قضاء الوقت أمام قصة ما أو لعبة ما وجلّ ما يفضله يكون الهاتف الذكي الذي اخترق المنازل من دون أي استئذان ووصل الى أيدي الأطفال الذين ويمكننا أن نلحظ، يستخدمونه برشاقة وسرعة.

أمام هذه المشكلة يدقّ الأهل ناقوس الخطر خائفين على صحة أطفالهم من هذه الأجهزة التي باتت جزءًا من حياتهم اليومية التي يعيشونها. ينقر الأطفال شاشات اللمس على الهواتف الذكية ويقومون بما يريدونه عليها من مشاهدة الأفلام الى الألعاب كان تحذير الأهل في عقود ماضية يدور حول الجلوس لأوقات طويلة أمام التلفاز لتحاشي ارتداء النظارات ولكن ما تأثير الهواتف الذكية على عيون الاطفال وصحتهم ككل؟

إحذري المخاطر الخفية للهواتف الذكية على صحة أطفالك

من المخاطر المتعددة التي تسببها الهواتف الذكية على صحة الأطفال نذكر أورام المخ الى جانب أنواع متعددة من السرطان نسلط الضوء أيضاً على أمراض كالتشنج في عضلات العنق والكتفين التي من الممكن أن تصيب الأطفال بفعل النظر مطولاً الى الهاتف الذكي كما سيعانون من أوجاع في عضلات الظهر من الجلوس المطوّل يمكن أن تسبب الهواتف الذكية إجهاد العينين والصداع للأطفال هل تعلمين أن الهواتف الذكية قد تؤدي الى انعزال طفلك اجتماعياً وتجعله حبيس التبول اللاإرادي وتخلق له خمول وكسل مع إمساك مستمر بسبب الجلوس؟

في الختام، نصيحتنا الأساسية لك هي أن تتجنبي تعويد أطفالك على اللهو بالهاتف الذكي من أجل المحافظة على صحته من دماغه الى جسده ككل.

مشاركة