هذا ما تفعله الهواتف الذكية بصحة أطفالكم

يرغب الأطفال الاستمتاع بأوقاتهم بغض النظر عن ما هو المفيد والمضر بصحتهم من العادات اليومية وهنا، يأتي دور الأهل للإنتباه لكافة تصرفاتهم وإرشادهم.

الهواتف الذكية هي واحدة من الظواهر المنتشرة بكثرة اليوم بين الأطفال على الرغم من سيئاتها التي قد تؤثر عليهم نفسيًا وجسديًا من هنا سنقدم لك مدى تأثير الهواتف الذكية
على صحة الأطفال.

من المعروف أن قضاء الأطفال لساعات طويلة أمام ساعة الهاتف يؤدي إلى ظهور مشكلة الأرق التي يعانون منها ليلاً.

الجلوس لوقت طويل في وضعية خاطئة على الهواتف الذكية يتسبب بتشنجات في الرقبة وألم في العضلات لدى الأطفال.

الهاتف سيجعل الأطفال يهملون اللعب والحركة وبذلك سيكتسبون الوزن ومن الممكن أن يعانوا من السمنة الزائدة.

من سلبيات تعلّق الأطفال بالهواتف الذكية نذكر ميلهم الى الإنطواء والإنزواء من دون التحدث إلى أي كان ما يؤدي إلى فقدان الثقة بالنفس وإيجاد صعوبة في الاختلاط مع الناس لاحقًا.

تعلق الأطفال بالهاتف يؤدي الى إهمالهم للواجبات الدراسية فيتراجع أداءهم المدرسي.

مشاكل النظر هي من أبرز ما تخلفه الهواتف الذكية على صحة أطفالكم فحذروهم منها والأفضل ألا يعتادوا على استخدامها.

مشاركة