فتاة فرت من منزلها رفضا للزواج...ونشطاء يطلقون حملة "أين_آمنة"

تداول العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لفتاة سعودية تدعى آمنة الجعيد وهي تتحدث عن معاناتها مع والدها، حيث ظهرت وهي تتوسل من أجل إنقاذ حياتها.

ونشر أصدقاء آمنة الفيديو على نطاق واسع ، حيث قالت: “أنا أسجل هذا الفيديو اليوم لأنه من الممكن أن يكون آخر فيديو بحياتي، وأيضا حتى تتأكدوا من أنني حقيقية وموجودة".
وأضافت: "إذا انتشر هذا الفيديو وأشياء أخرى، تأكدوا من أن شيئا قد حدث لي".

وأوضحت آمنة أنها تعرضت للعنف اللفظي والجسدي من طرف والدها بعدما رفضت الزواج من شخص من أفراد عائلتها، مما دفعها إلى الفرار من المنزل.

وأكدت آمنة أنها الآن معرضة لخطر شديد، وأن والدها ربما يعاقبها لأنه بموجب نظام ولاية الرجل السعودي يعد الغياب عن المنزل جريمة جنائية، حتى ولو كانت المرأة تهرب من الاعتداء.

وعبر العديد من النشطاء عن امتعاضهم واستيائهم للعنف الذي تعرضت له آمنة، حيث أطلقوا حملة تحت وسم #أين_آمنة للتنديد بهذا العمل اللاأخلاقي.

/ 3

مشاركة