فرنسا تحرم مسلمة من جواز السفر بعد رفضها مصافحة مسؤول

وافقت أعلى محكمة إدارية بفرنسا، على قرار يقضي بحرمان جزائرية مسلمة من جواز السفر الفرنسي، بعدما رفضت مصافحة مسؤولين خلال مراسم حصولها على الجنسية.

وأكدت المرأة الجزائرية أن سبب رفضها مصافحة مسؤول رفيع ترأس مراسم منحها الجنسية بمنطقة "ايزير" جنوب البلاد، و مسؤول محلي، يعود إلى معتقداتها الدينية وقناعتها الشخصية.

واعتبرت الحكومة الفرنسية أن المرأة بتصرفها هذا، تظهر عدم انسجامها وتأقلمها مع المجتمع الفرنسي، وهو ما يعد سببا بإمكانها الاحتكام إليه، بموجب القانون المدني لرفض حصول شخص متزوج من مواطن فرنسي على الجنسية.

وتجدر الإشارة إلى أن الجزائرية المتزوجة من فرنسي، قدمت منذ سنة 2010، طعنا ضد القرار الذي صدر في أبريل 2017، و قالت إنه استغلال للسلطة، لكن مجلس الدولة، وهو آخر محكمة استئناف في قضايا من هذا النوع، قضى بأن الحكومة طبقت القانون بشكل مناسب.

مشاركة