حملة "مقاطعون" تتمدد وتستهدف شركات أخرى

أثارت حملة المقاطعة ضجة كبيرة في الأوساط المغربية، حيث أصبحت حديث الساعة عند جل المغاربة، وكذا بعض الفنانين.

وأعلن منظمو الحملة أن المقاطعة لم تنته، فبعد مقاطعتهم لثلات شركات، والتي هي حاليا على وشك الإفلاس، هناك شركات أخرى مستهدفة من طرف مطلقو الحملة، ستتم مقاطعتها بما فيها بعض الشركات الإعلامية، التي وصفها منظمو المقاطعة بشركات ترويج العفن.

وأوضح ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي أن الهدف الرئيسي من المقاطعة، هو الضغط على أكبر متحكم في اقتصاد المغرب، من أجل تخفيض الأسعار واحترام قرارات الشعب وإرادته.

مشاركة