نـقـابـات تـطـالب بزيادة 600 درهـم فـي الأجـور

 اختارت نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في اليوم الأممي للعمال، التعبير عن رفضها للعرض الذي قدمته الحكومة، والمتمثل في زيادة 100 درهم في التعويضات عن كل طفل، وأكدت أن مشروع الاتفاق الذي جاء به رئيسها سعد الدين العثماني "أحادي الجانب، ولم يعكس مبادئ التفاوض الاجتماعي الثلاثي الأطراف، وبعيد عن أن يكون موضوع مشروع مناقشة لصياغة اتفاق بين المركزيات النقابية والحكومة وأرباب العمل".

ووصفت النقابة العرض الحكومي بالهزيل، والجزئي، لأنه لا يشمل كل الموظفين وأجراء القطاع الخاص"، مطالبة في رسالة بعثتها إلى رئيس الحكومة بزيادة عامة في أجور جميع العاملين بالقطاع الخاص لا تقل عن 10 في المائة، وزيادة عامة في أجور جميع العاملين في القطاعات الحكومية والمؤسسات العمومية والجماعات المحلية، لا تقل عن 600 درهم صافية.

في السياق نفسه، طالبت الكونفدرالية، برفع قيمة التعويضات العائلية في القطاعين الخاص والعام إلى 400 درهم، والتنفيذ الشامل لكل عناصر اتفاق 26 أبريل 2011 وبدون انتقاء.

مشاركة