الحزن يخيم على التلفزة المغربية

انتقلت إلى دار البقاء يوم أمس الثلاثاء، الاعلامية الأمازيغية حادة عبو بعد صراع طويل مع المرض.

وفقدت الصحافة المغربية واحدة من نساء السلطة الرابعة، المشهود لهن بالكفاءة والتميز، حيث كانت الراحلة  ضمن الصحافيات المتميزات في الاذاعة الامازيغية (أمازيغية الاطلس)، التي ساهمت في إعداد وتقديم العديد من البرامج.

يشار إلى أن الراحلة حصلت على مجموعة من الجوائز، أبرزها الجائزة الوطنية للصحافة التي تمنحها وزارة الاتصال.

مشاركة