السجن 15 سنة لمغتصب عمته المعاقة ذھنیا بالجديدة

أصدرت محكمة الاستئناف بمدينة الجديدة الحكم بخمسة عشرة سنة سجنا نافذا في حق مغتصب "فوزية الدمياني" الفتاة المعاقة ذهنيا بضواحي جماعة مولاي عبد الله التابعة لمدينة الجديدة.

وبحسب ما تداولته مصادر إعلامية، فإن محكمة الجديدة قضت بحكمها أمس الثلاثاء على الشاب، الذي قام باغتصاب عمته المعاقة ذهنيا، والتي هزت الرأي العام المغربي في منتصف السنة الماضية، مما أدى إلى حمل الفتاة وانجابها لطفل.

وتم اعتقال المتهم من طرف الدرك الملكي، الذي اعترف بالأفعال المنسوبة إليه، واستطاعت حملة التبرع التي نظمت لصالح الفتاة جمع مبلغ كبير في وقت قياسي.

وأثارت قضية اغتصاب الفتاة المعاقة "فوزية" جدلا واسعا من قبل جمعيات مغربية نسائية وكذلك المواطنين المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين عبروا على استنكارهم على هذا الفعل الشنيع.

وأطلق نشطاء في المجتمع المدني مبادرة بمساعدة إحدى الإذاعات المغربية الخاصة، للتبرع لفائدة فوزية، حيث استطاعت الحملة جمع مبلغ 200 ألف درهم في أيام قليلة.

كما قامت شركة مغربية عقارية بالتبرع بشقة لصالح فوزية، وتكلفت شركة أخرى بأمور تأتيت الشقة.

مشاركة