خصوبة المرأة مهددة بسبب طبيعة عملها

أظهرت دراسات أجريت في كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد، أن النساء اللواتي يعملن في مجالات تتطلب مجهودا جسديا إضافيا، أو اللواتي يعملن لساعات عمل غير منتظمة أو متقلبة بين الليل والنهار، سيؤثر ذلك على خصوبتهن.

وأشارت دراسات سابقة، أن مجالات العمل التي تستدعي حمل أوزان ثقيلة قد تؤدي إلى ضعف في القدرة الإنجابية للمرأة، بالمقابل أظهرت دراسة حديثة أن عدم انتظام مواعيد العمل يؤثر بشكل سلبي على البويضات.
واللافت في الأمر أن التأثير السلبي لحمل الأوزان الثقيلة في العمل يؤثر بالخصوص على النساء اللواتي يعانين من السمنة أو اللواتي تخطى سنهن السبعة وثلاثين سنة، ولكن لم يتأكد الباحثون بعد من الأسباب التي تؤدي إلى تراجع مخزون البويضات لدى النساء اللواتي يقمن بحمل أوزان ثقيلة في مجال عملهن.
ولازال الباحثون يحاولون إيجاد اجراءات وقائية يمكن أن تتخذها المرأة في مجال عملها حتى تحافظ على معدل خصوبتها ولا تهدد قدرتها على الانجاب.

مشاركة