جمعية هشام الكروج تحتفي بالمرأة البركانية

نظمت عمالة إقليم بركان والمندوبية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة، بشراكة مع الجمعية المغربية رياضة وتنمية وجمعية بني يزناسن، أمس السبت ببركان، تظاهرة رياضية استعراضية احتفاء بالمرأة البركانية، وذلك على هامش النسخة الثانية لنصف الماراطون الدولي لبركان الذي تختتم فعالياته اليوم الأحد.

وقدم رياضيون يمثلون نادي الأمل للجمباز بوجدة ونادي بني يزناسن في كرة السلة ومعهد الرياضات الجيدو لجمعية قدماء الرياضة وجمعية أمل المكفوفين بالمناسبة عروضا في مختلف الرياضات الفردية والجماعية، لا سيما في الجمباز الإيقاعي الرياضي.

وحضر هذه التظاهرة، التي تابعها جمهور غفير، عامل إقليم بركان عبد الحق حوضي والبطل العالمي هشام الكروج والبطلة العالمية نوال المتوكل ورئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب مريم بنصالح شقرون ورياضيون مغاربة وشخصيات أخرى.

وتتواصل، اليوم الأحد، فعاليات النسخة الثانية لنصف الماراطون الدولي لبركان بتنظيم سباق نصف الماراطون (097 ,21 كلم) بمشاركة ألف عداء مغربي ودولي، وسباق العشرة آلاف متر لفائدة هواة العدو الريفي.

وتنظم هذه التظاهرة الرياضية، التي جرت فعاليات يومها الأول أمس السبت ببركان، بمبادرة من جمعية بني يزناسن، التي يرأسها البطل العالمي هشام الكروج، وبشراكة مع عمالة إقليم بركان، بمشاركة رياضيين من كينيا وأوكرانيا وإريتيريا والجزائر وإثيوبيا والبحرين وتونس، فضلا عن المغرب.

ويراهن المنظمون على جعل هذا الدوري "مفتوحا أمام مشاركة الجميع، وأكبر من مجرد ملتقى رياضي، باعتباره فرصة لتحقيق إشعاع إقليم بركان ومواكبة مسيرته التنموية".

كما تشكل هذه التظاهرة، حسب المنظمين، مناسبة لترسيخ القيم الإنسانية النبيلة كالتسامح والتحدي والاندماج الاجتماعي والتنافس الشريف.

ويستفيد نصف المارطون الدولي لبركان من عدة إمكانيات تضمن نجاحه، خاصة المدار العالي الجودة والمحاط بمناظر خلابة لحقول الحوامض، فضلا عن تزامن الحدث مع فصل الربيع الذي يمتاز بطقسه المعتدل.

واعتمد نصف ماراطون بركان الدولي سفراء له يمثلون شخصيات معروفة على الساحة الرياضية الوطنية، من بينهم نوال المتوكل وناصر بن عبد الجليل وعبد القادر المعزيز وابراهيم لحلافي وعبد العاطي إكدير وجواد غريب، إلى جانب البطل الكيني الحامل للجنسية الأمريكية برنار لاكات.

مشاركة