رسائل SMS تقود لاعتقال طبيب بتهمة التحرش على زميلته

أمرت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية في الرباط، الاثنين الماضي، بوضع طبيب متدرب رهن الحراسة النظرية للتحقيق معه، في تهم ترتبط بالسب والقذف والتحرش الجنسي في حق طبيبة متدربة.

واعترف الموقوف بالإتهامات المنسوبة إليه وأقر بأنه هو صاحب الرسائل المرسلة إلى المشتكية وبأن الرقم الهاتفي المستعمل في التواصل يعود إليه، كما أقرت المشتكية بدورها بتعرضها للتحرش والسب والقذف.

ودخلت أطر طبية على الخط قصد إبرام الصلح بين الطرفين، بتنازل الضحية لفائدة زميلها الموقوف قصد الإفراج عنه فور إحالته على وكيل الملك، اليوم الأربعاء لاستنطاقه في الاتهامات المنسوبة إليه.

مشاركة