نصائح لتجاوز مظاهر الخوف لدى طفلك... اتبعيها

الخوف حالة شعورية وجدانية يصاحبها انفعال نفسي وبدني تنتاب الطفل عندما يتسبب مؤثر خارجي في إحساسه بالخطر وذلك للحفاظ على الذات وبقائها لدى الإنسان. أو قد يكون السبب داخليا دون أن يستطيع التعبير عنه، لذا على الآباء الانتباه لسلوك الطفل وتحديد الأسباب.

ومن النصائح والحلول التي تقترحها عليك « سلطانة » سيدتي هي:

  • عدم السخرية من الطفل أثناء إبدائه خوفا.
  • الإنصات إليه، و مساعدته على التعبير عن مشاعره.
  • مساعدته في تحديد سبب الخوف.
  • عدم التفاعل مع شعوره بالخوف تلك اللحظة، بإعطائه الاطمئنان التام ولا تكوني الملاذ الوحيد. تذكري أنك تدرينه أن لا يخاف في غيابك.
  • الابتعاد عن الأساليب العقابية الشاذة ( الضرب مثلا ).
  • تأكدي من علاقاته خارج الأسرة ( في المدرسة أو مع الخادمة ....).

أكيد أنك تريدين من طفلك أن يعتمد على نفسه ويبني شخصيته القوية ويكون واثقا من نفسه. لذا لا تتركيه أن يوكل لك مهامه، دعيه يكتشف يتجاوز ويتطور كوني أنت وزوجك مساعدان فقط.

مشاركة