دعوى قضائية تهدد شيرين عبد الوهاب بالسجن

تواجه الفنانة المصرية شرين عبد الوهاب، دعوى قضائية رُفعت ضدها من قبل إحدى شركات الإنتاج، تطالبها من خلالها بدفع تعويض قدره 4 ملايين بسبب عدم إلتزامها  بعقدها الموقع مع الشركة.

واشار المحامي ميلاد ملاك فايز عن شركة النيل للإنتاج  "نجوم ريكوردز" الى أن عبد الوهاب لم تلتزم ببنود العقد الموقع بينهما، والذي يقضي بتسليم شيرين ثلاثة ألبومات للشركة لتوزيعها، وذلك في الفترة الممتدة من عام 2013 حتى 2018، حسب وسائل إعلام مصرية.

وأضاف،  أن عبد الوهاب سلمتها ألبوماً واحداً فقط عام 2014 وهو "أنا كتير"، ثم فوجئت الشركة بتعاقد شيرين مع شركة إنتاج أخرى لتوزيع ألبومها الجديد "نساي"، يضيف نفس المصدر.

وكان من المقرر أن تسلم الشركة ألبومين آخريْن عام 2016/2017 وآخر عام 2017/2018، ورغم المطالبات الودية المتكررة فإن المعلن إليها امتنعت عن تسليم الشركة الألبومين الآخرين.

وتجدر الإشارة إلى أنها ليست المرة الأولى التي تواجه فيها شيرين القضاء ، فقد سبق أن صدر  حكم بحبسها  ستة أشهر لإدانتها بنشر أخبار كاذبة إثر تصريحات قالتها بخصوص مياه نهر النيل خلال إحدى حفلاتها في الإمارات العربية المتحدة.

مشاركة