خلاف: حصول فيلمي الأول على 8 جوائز تكليف أكثر منه تشريف

حقق فيلم "مسافة ميل بحذائي" لمخرجه سعيد الخلاف نجاحا كبيرا في فترة قصيرة، وحصل على إشادة من المهنيين والنقاد والمشاهدين، وهو ما جعله متوجا إلى حدود الساعة بـ 8 جوائز.

وقد كانت آخرها، جائزة من مهرجان الحسيمة الدولي في نسخته الأولى، حيث تنافس الفيلم مع أفلام كثيرة من دول مختلفة، واستطاع انتزاع جائزة أحسن إخراج عن جدارة، منحتها له لجنة تحكيمية يترأسها الجيلالي فرحاتي.

في الحوار التالي، يتحدث المخرج سعيد خلاف لمجلة "سلطانة عن الفيلم ونجاحه وتتويجاته، وأيضا عن مشاريعه المستقبلية:

ما هي العوامل الأساسية التي أسهمت في نجاح أول فيلم طويل لسعيد خلاف؟

تتويج الفيلم ونجاحه خاصة أنه فيلمي الأول، جاء بسبب تكامل كل مكوناته والتناغم الذي حصل بينها، أي بين السيناريو والممثلين والإخراج والموسيقى التصويرية، فبواسطة كل هذا اكتملت الصورة. كما أنه من أهم العوامل التي ساهمت في نجاحه، كون الفريق بأكمله عمل بصدق وهو ما ظهر جليا في الفيلم للمشاهد.

ما الذي تعنيه الجوائز التي يحصدها الفيلم تباعا بالنسبة لك وللفريق الذي اشتغل معك؟

الفيلم حقق 8 جوائز لحدود الساعة، وبالنسبة لمخرج ينتج أول مرة فيلما طويلا فهذا يعتبر شرفا كبيرا، فمهما وصلت ثقتي بنفسي تظل ثقة الآخرين مهمة للغاية وصدى المتلقي يظل أساسيا لمزيد من العطاء، لكن تظل كل هذه الجوائز بمثابة مسؤولية تدفعني لأكون في مستوى أعلى وتدفعني لتحقيق المزيد من العطاءات أكثر رقيا.

هل هناك مشروع فني جديد؟

بدأت الاشتغال على الجديد قبل أن أنهي مسافة ميل، وما زلت حاليا في مرحلة الكتابة، سيكون المشروع عبارة عن فيلم طويل من تأليفي وإخراجي.

بعد الثقة التي وضعها فيك الجمهور وأيضا المهنيون، بماذا تعدهم في القادم من أعمالك؟

لا أعد الجمهور بعرض أشياء يريدوها فقط، بل سأعمل على تحضير أشياء أؤمن بها وأتمنى أن يتقبلها الجمهور، فإن لم أصنع فيلما برغبة وحب فذلك لن يصلهم أو ينال إعجابهم، وهو ما يجعلني مقتنعا بفكرة عدم صناعة فيلم فقط من أجل نيل رضى الجمهور، الأجدر بي أن أقدم أعمالا فنية في المستوى، وأصنع شيـئا يتماشى مع قناعاتي.

مشاركة