الألمان لا يخشون الإرهاب رغم الاعتداءات التي شهدتها بلجيكا

كشفت نتائج استطلاع للرأي أن أغلبية الألمان لا يخشون الإرهاب رغم الاعتداءات التي شهدتها الجارة بلجيكا مؤخرا.

وأظهرت نتائج الاستطلاع التي نقلتها وكالة الأنباء الألمانية، بالمقابل، أن أكثر من نصف الأشخاص الذين شملهم، يتوقعون أن تتعرض ألمانيا لهجوم خلال السنة الجارية على غرار الهجوم الذي شهدته بلجيكا.

وفقا للنتائج فإن 56 في المائة من المستطلعة آراؤهم ، أكدوا أنهم لا يخشون الإرهاب، مقابل نسبة 42 في المائة عبروا عن خوفهم من الإرهاب.

وفي ذات السياق أكد وزير الداخلية الألماني "توماس دي ميزيير"، أنه لا يوجد أي دليل على أي مخططات لهجمات محتملة في ألمانيا.

وقال الوزير ذاته، وفق ذات المصدر، إن الوضع في ضوء الإرهاب المتزايد "متوتر "، ومع ذلك يرى أنه في الوقت الراهن، ليست هناك ضرورة لإلغاء فعاليات تستدعي تجمعا كبيرا للمواطنين ، أو اتخاذ تدابير احتياطية من هذا القبيل.

وجدد الوزير دعوته إلى تعزيز تبادل البيانات بين أجهزة الأمن الأوروبية ، وقال " في أوقات الأخطار المحدقة ، ينبغي أن يكون واضحا أن حماية البيانات ليست أهم من حماية المواطنين ".

مشاركة