ميزة "اختبار الأمان" تثير رعب رواد الفضاء الأزرق

قامت شركة فايسبوك بتفعيل ميزة "اختبار الأمان" أو "Safety Check "، وذلك وقوع هجمات لاهور الإرهابية في باكستان يوم أمس الأحد، التي قتل فيها 65 شخصا، لكن خطأ تقنيا في الميزة أثار رعب بعض المستخدمين.

وعند وقوع هجوم إرهابي تقوم فيسبوك عبر هذه الميزة بإرسال رسائل إلى المستخدمين في الأماكن القريبة من مواقع الهجمات لتطمئن على سلامتهم، وعند إجابتهم على السؤال تقوم الشركة بنشر ذلك على صفحتهم على الشبكة الاجتماعية لطمأنه أصدقائهم عنهم.

لكن في هذه المرة وعند وقوع هجوم لاهور، حدث خلل تقني في ميزة فيسبوك، فأرسل الموقع إلى أشخاص يبعدون آلاف الكيلومترات عن مكان الهجوم ليسأل عن حالهم، مما أثار الخوف لدى هؤلاء من وقوع هجمات إرهابية بالقرب منهم.

ونشر أشخاص من لندن ونيويورك وواشنطن شكاوى عديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد تلقيهم سيلا من رسائل فيسبوك التي تحاول الاطمئنان عليهم.

إحدى المستخدمات تدعى ريتشل زاريل قالت على تويتر، "إن رسائل فيسبوك أشعرتني بالرعب، إلى أن أدركت أن فيسبوك يعتقد أني في باكستان".

وأصدرت فيسبوك بيانا بعد الحادثة معتذرة عن الخلل الفني، قائلة، إن "عددا من المستخدمين تأثر بهذه المشكلة، وأنها تعمل على حلها".

مشاركة