إحباط العقم يدفع سيدة لتربية أغرب دمية

قررت سيدة، تدعى “ماري مانجو” تبلغ من العمر 38 عاما، أن تقتني دمية غريبة تشبه طفلا حقيقيا، بعدما أخبرها الأطباء بأنها لن تستطع إنجاب الأطفال وأنها تعاني من العقم.

ووفقا لصحيفة “ميرور” البريطانية، فإن “ماري”، التي أصيبت بإحباط واكتئاب شديد بسبب عقمها، تصطحب دميتها في كل مكان وتعاملها كأنها ابنتها، حتى أن الناس يخطئون ويظنونها طفلة حقيقية لرضيعة تبلغ من العمر 18 شهرا، ولكن إذا حدقوا النظر فيها يجدوها لا تغمض عينها ولا تبكي فيفهمون الحقيقة.

وأوضحت الصحيفة أن “ماري” كانت تحلم بأن تصبح أما منذ أن كانت في عمر المراهقة، حيث عملت كجليسة أطفال حتى تتدرب على رعايتهم، عندما تكون أما في المستقبل.

وتحطمت آمالها بعدما بلغت سن الرابعة والعشرين وعلمت أنها لن ترزق بأطفال أبدا فاقتنت دمية تشبه الأطفال حديثي الولادة وأحبتها بشدة واصطحبتها معها في المهرجانات وفي الحدائق للتنزه.

ولم تكن هذه هي الحالة الأولى للسيدات التي تعامل الدمى كأنهم أطفالهم، فمنذ فترة اقتنت سيدة تدعى “فيكتوريا أندروز” حوالي 40 دمية بعدما أخبرها الأطباء أنها لن ترزق بأطفال، وبعد مرور سنوات أنجبت طفلا واعتبرت أن باقي هذه الدمى إخوة له.

مشاركة