بعدما أعلن الطبيب وفاته.. مسن يعود للحياة لحظة دفنه

أصيبت عائلة هندية بصدمة كبيرة، عندما استيقظ أحد أقاربهم، الذي يبلغ من العمر 95 عاما، أثناء جنازته، ليخبرهم أنه لم يمت، وإنما كان الأمر مجرد غفوة.

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن الرجل الـ”مسن”، أغمى عليه في منزله، بولاية راجستان، مما جعل عائلته تستدعي الطبيب، الذي أعلن وفاته، وأثناء الاستعداد لدفنه استيقظ وأخبر عائلته بأنه كان يأخذ غفوة فقط.

وقال الابن الاكبر للمسن العائد من الموت، إن عائلته بدأت في طقوس غسل جثة والده، حيث سكبت الماء على صدره، ثم أصيبوا بصدمة شديدة، بعدما وجدوه يرتجف، ويعود للتنفس، وينهض من رقدته، ليقول لهم إنه كان يشعر ببعض الألم في صدره، فقرر أن يأخذ غفوة.

وتجدر الإشارة إلى أنها ليست الحالة الأولى التي يعود فيها متوفي من الحياة بعد إعلان الطبيب عن وفاته، فقد سبق أن شهدت الهند أحداث مماثلة.

مشاركة