نورا... مغربية تمكنت من اللمعان في سماء النجومية ببوليوود

افتتحت الممثلة المغربية الأصل نورا فاتحي العرض الأول لفيلم "شديد الوسامة" في بومباي عاصمة الفن الهندي، والذي تقوم ببطولته مع الممثلين الهنديين شروتي حسن وجون ابرحمان، وأصبحت الممثلة العربية ذات الـ27 عاماً، هي الاسم الساطع الجديد في سماء بوليوود، وحديث الأوساط الفنية والصحفية في الهند.

وحسب ما ذكرته صحيفة هافينجتون بوست، فإن نورا دخلت عالم الشهرة من بابها الواسع هناك منذ أن شاركت قبل أشهر قليلة في برنامج "الرئيس 9" وهو النسخة الهندية من البرنامج العالمي "الأخ الكبير" عندما منحها مقدمه الممثل الشهير سلمان خان فرصة الظهور فيه. ورغم أن مشاركة الممثلة في البرنامج لم تتعد 4 أسابيع، فإنها استطاعت أن تلفت الأنظار إلى مواهبها الفنية المتعددة من رقص وغناء وتمثيل.

ووصفت فاتحي لموقع "إنديا توداى" نفسها بأنها فنانة شاملة ترقص وتغني وتقوم بالكثير من الأشياء التي لها علاقة بالفنون والإبداع، كما تحدثت عن فضل الممثل سلمان خان على كثيرين ممن منحهم فرصة المشاركة في البرنامج وهي منهم. وأكدت في الوقت ذاته أنها لا تؤمن بضرورة مطاردة النجوم للحصول على عمل، حيث قالت "سلمان خان يعرف من أنا، وقد قال العديد من الأشياء الجيدة بشأن مواهبي. كما أنه يكّن احتراماً كبيراً لي وللعمل الذي أقوم به".

ولدت نورا في 6 فبراير 1989 بكندا من أب مغربي وأم هندية، وبها نشأت ودرست إلى أن عملت عارضًة للأزياء. سافرت في العام 2013 إلى مومباي، عاصمة المال والأعمال والفن والسينما في الهند، وعملت في مجال الإعلانات التليفزيونية وعروض الأزياء. بدأت فاتحي حياتها الفنية بدور في الفيلم الهندي "نمور سونداربانس" ثم فيلم "السيد إكس".

مشاركة