المحكمة تُصدر حكمها في حق "مول الكاسكيطة"

قالت ابتدائية سطات كلمتها مساء أمس الأربعاء في حق محمد السكاكي الشهير بلقب "مول الكاسكيطة"، والذي اعتقل بناء على شكاية بالعربدة والسياقة في حالة السكر، والتسبب في إثارة الفوضى بجنبات مؤسسات جامعية.

وأدين "مول الكاسكيطة" بثمانية أشهر سجنا نافذا، وذلك بعد مجموعة من الجلسات التي أُجلت بعدما تم اعتقاله رفقة ثلاثة من أصدقائه بسبب السياقة في حالة سكر والعربدة.

وتجدر الإشارة إلى أن "مول الكاسكيطة" أدين سابقا بسنة ونصف حبسا نافذا، مع أدائه غرامة مالية بقيمة 2000 درهم، وتعويض المطالبين بالحق المدني بمبلغ مالي قدره 15 ألف درهم.

وباتت عائلة محمد السكاكي، المعروف ب"مول الكاسكيطة"، مهددة بالتشرد في الشارع بعدما توصلت بإشعار حكم الإفراغ من البيت الذي يكتريه، بسبب عجز زوجته على أداء سومة الكراء.

مشاركة