"البراق" يسقط أولى ضحاياه ومكتب ONCF يلتزم الصمت

أودى القطار فائق السرعة "البراق" مساء أمس الأربعاء خلال رحلة من مدينة الدار البيضاء نحو طنجة بحياة أولى ضحاياه، الذي لفظ أنفاسه في الحين.

وتوقف القطار فائق السرعة لما يقارب 40 دقيقة، من دون أي توضيح لسبب ذلك من طرف إدارة السكك الحديدية، وفق ما كشف عنه راكب بالقطار لموقع "اليوم24"، مشيرا إلى أنه وبعد طول انتظار، علموا أن " TGV"، توقف لأنه دهس شخصا.

ولا زال المكتب الوطني للسكك الحديدية يلتزم الصمت، ولم يصدر لحدود الساعة أي بلاغ عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" ليكشف عن ملابسات الحادث.

وحاولت مجلة سلطانة الإتصال بالمكتب الوطني للسكك الحديدية لتقديم تفاصيل أكثر حول الحادث لكن هاتفها ظل يرن دون إجابة.

مشاركة