تتويج المكتب المغربي للسياحة بثلاث جوائز في لندن

توج المكتب الوطني المغربي للسياحة بثلاث جوائز وذلك خلال الحفل السنوي لجوائز التميز "ترانسفورم أوورد أوروبا 2016 " الذي نظم مؤخرا في العاصمة البريطانية.

وتضم جوائز "ترانسفورم أوورد أوروبا "، التي أحدثت في سنة 2008 ، والخاصة بالإنجازات المتميزة في تطوير وتجديد العلامات التجارية ، وإدارة الحملات التسويقية وتطوير الاعمال والمعادلة لجوائز الأوسكار ، هيئة تحكيم مكونة من خبراء معترف بهم في صناعة التسويق والاتصال ، من أجل تتويج الإبداع والابتكار في جميع أنحاء أوروبا.

وبحصول المغرب على ميدالية ذهبية عن أفضل هوية تجارية مرئية في قطاع السياحة ، وميدالية ثانية فضية في فئة "أفضل علامة تجارية لوجهة سياحية " وثالثة جائزة " تقدير خاصة " في فئة أفضل استراتيجية مبتكرة ، يكون المغرب قد عزز صورته ذات الجوانب المتعددة.

وقال عبد الرفيع زويتن مدير المكتب الوطني المغربي للسياحة بالمناسبة " نحن سعداء بالحصول على هذه الجوائز، التي تعتبر اعترافا بحملتنا في السوق البريطانية، لاسيما وأن المرشحين إلى جانبنا كانت شركة الاتحاد للطيران، والعلامة التجارية شانغريلا ، المعروفتان بأهمية حملاتهما التسويقية ".

وأضاف زويتن قائلا " مع هذا التواصل مع وكالة المملكة المتحدة (سبرينغ) ، أردنا أن نسجل اعتماد مقاربة جديدة في هذه السوق ، عبر نقل رسالة تتمحور حول الأصالة والثقافة والتنوع لوجهة المغرب ".

جدير بالإشارة إلى أنه في سنة 2015 ، زار حوالي 660 ألف سائح بريطاني المغرب مقابل 490 ألف في سنة 2012 ، أي بزيادة قدرها 34 في المائة .

وقد وضع المكتب الوطني المغربي للسياحة حملة إعلانية مهمة لضمان التواجد المنتظم في سوق المملكة المتحدة.

ولدعم هذه الحملة الاعلانية ، قام المكتب أيضا بخطوات أخرى تهم تعزيز العلاقات العامة ومع الصحافة عبر دعوة لزيارة المغرب لأهم وأكبر المؤسسات الاعلامية الفاعلة في السمعي البصري وعلى شبكة الإنترنت التي قامت بإنجاز ريبورتاجات عن المملكة.

وعلى سبيل المثال ، فإن برنامج "توب جير" الذي تم بثه على قناة (بي بي سي ) ، صور برنامجه الأخير في المغرب مع الضيف النجم مات لوبلان ، أحد أبطال سلسلة الأصدقاء . وبرنامج "توب جير" يتابع من قبل أكثر من 350 مليون مشاهد ، ويبث في 212 بلدا في جميع أنحاء العالم.

وأيضا السلسلة الوثائقية التي تعدها قناة (بي بي سي 2 ) "غريت كونتيننتال للرحلات عبر للسكك الحديدية "، والتي يقدمها الصحفي البريطاني الشهير مايكل بورتيلو ، الذي يقوم باستكشاف وجهات سياسية بالقطار والذي يتابعه حوالي ثلاثة ملايين مشاهد في المملكة المتحدة و5 ملايين في جميع أنحاء العالم.

مشاركة