زوجة أوباما تقود حملة لتشجيع الفتيات على التعليم

تقود زوجة الرئيس الأمريكي باراك أوباما حملة لتشجيع الفتيات على الدراسة والتحصيل العلمي، وذلك في إطار الاحتفال بشهرة المرأة.

وتشارك مجموعة من النجمات الأميركيات في أغنية تحمل عنوان "هذا من أجل بناتي" "This is for my girls"، تحض البنات على التعليم، ضمن مبادرة تدعمها السيدة الأولى ميشيل أوباما.

وذكرت "نيويرك تايمز"، في وقت سابق أن ميشيل أوباما، قامت بزيارة إلى اليابان السنة الماضية، من أجل تشجيع الملايين من الفتيات في جميع أنحاء العالم، وتعد تلك المبادرة من ضمن الجهود الدولية من أجل تشجيع الفتيات على الذهاب إلى المدرسة وعدم الانفصال عن التدريس.

مشاركة