فرقة إسرائيلية بالدار البيضاء بحضور لحلو وفنانتين ترغبان في الغناء بتل أبيب

شاركت فرقة موسيقية إسرائيلية في مهرجان "أندلسيات" الذي تنظمه جمعية " هواة الموسيقى الأندلسية بالمغرب" في مدينة الدار البيضاء، في أول عرض لها بالمغرب بمشاركة عدد كبير من نجوم الفن.

وأكد الموسيقار والفنان المغربي نعمان لحلو في اتصال هاتفي مع موقع سلطانة، أنه حضر اختتام هذا الحفل معتبرا أن الموسيقى تبقى أسمى وأرقى من كل الاعتبارات الأخرى، وصرح لحلو أنه لم يكن يرى شيئا أخر غير فنانين مغاربة يعشقون الموسيقى.

وتفاجئ لحلو بأداء الفرقة الموسيقية اليهودية لأعماله، بالإضافة إلى قطع مغربية كانوا يرددونها بكل حب و عن ظهر قلب، حسب تصريحه.

وقال مبدع لغزالة زاكورة، إن اليهود والمسلمين في المغرب تعايشوا دائما ولم يسمحوا للدين أو السياسة التفريق بينهم، وأضاف بالقول"خير دليل أن أعز وأحسن أصدقائي لي من الفنانين المغاربة هو الفنان ماكسيم كاروتشي".

وذكرت صفحة إسرائيل تتكلم العربية أن المهرجان أقيم في قلب الدار البيضاء، حيث امتزجت الثقافات المتعددة في ظاهرة فريدة من نوعها، وعزف من خلالها موسيقيون مسلمون ويهود، أنماط موسيقية فنية تجمع بين الشرق والغرب تخللتها أغاني عيد الأنوار اليهودي (حانوكا) .

وكان هذا الحفل الأول من نوعه لفرقة موسيقية إسرائيلية في دولة عربية.

ولاقت الفرقة الأندلسية استحسان الجمهور ودمج الموسيقيون الإسرائيليون موسيقى مغربية يهودية وموسيقى مصرية، كما حضر العرض جمهور قدره 1200 شخص وعدد كبير من رجال الأعمال المغاربة.

وفي نفس السياق، حصد مدير عام الفرقة الموسيقية الإسرائيلية يعقوب بن سيمون جائزة تكريمية من إدارة المهرجان وأكد قائلا " أنه يشعر أن هذه المبادرة ستمهد السبيل لفرق أخرى للمجيئ إلى المغرب، ضف على ذلك أن فنانتين محليتين استفسراه إن كان بامكانهما تقديم عروض مشتركة مع مغاربة في إسرائيل".

وكانت جمعية "هواة الموسيقى الأندلسية بالمغرب"، نظمت الدورة الـ 15 من مهرجانها الدولي “أندلسيات”، خلال الأيام الماضية، في مدن الدار البيضاء والرباط والجديدة.

مشاركة