مقص الرقيب يقص جيوب البرلمانيين بسبب الغياب

إستهل مجلس النواب أمس الإثنين جلسته العلنية بالإعلان عن الإقتطاع من تعويضات البرلمانيين، محمد صديقي، المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية، والذي يشغل منصب عمدة الرباط، وأحمد الغزوي، المنتمي إلى حزب التقدم والاشتراكية.
وتم تلاوة اسمي البرلمانيين في مستهل انعقاد الجلسة الشفهية، كما تقرر نشر اسمهيهما في الجريدة الرسمية للبرلمان، وذلك بسبب تغيبهما للمرة الثالثة بدون عذر.

وتنص المادة 147 من النظام الداخلي لمجلس النواب على "ضرورة حضور النائبات والنواب جميع الجلسات العامة"، وتشترط على مم أراد الاعتذار عن الحضور ضرورة توجيه رسالة إلى رئيس المجلس مع بيان العذر". ولا يعتبر أي عذر مقبول إلا في الحالات المنصوص عليها في المادة 105 من النظام الداخلي.
وبحسب المادة 105 من النظام الداخلي للمجلس فإن البرلمانيين يمكنهم التغيب بعذر لا سيما في الحالات الثالثة وهي " حضور العضو نشاطا رسميا بدائرته الانتخابية"، أو "قيامه بمهمة نيابية أو رسمية داخل أرض الوطن أو خارجه"، أو "وجوده في إجازة مرضية"، أو "وجود نائبة عضوة في رخصة ولادة"، أو "المشاركة في دورات مجالس الجماعات الترابية أو الغرف المهنية بالنسبة للنائبات والنواب الذين يتحملون مسؤولية بهذه المجالس أو الغرف"، فيما تنص المادة 106 من نفس النظام على ضرورة الاقتطاع من أجور المتغيبين ونشر أسمائهم في النشرة الداخلية والجريدة الرسمية للمجلس.
ويشار إلى أن مكتب مجلس النواب بدأ منذ مدة في تطبيق مقتضيات النظام الداخلي للمجلس بشأن مسطرة الغياب، وذلك بتلاوة أسماء المتغيبين بدون عذر، في محاولة لمحاربة ظاهرة الغياب.

مشاركة