تنظيم معرض للفن التشكيلي لفنانات من ذوي الاحتياجات الخاصة

نظمت اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بالرباط، سلا القنيطرة ومتحف بنك المغرب، اليوم الثلاثاء، بالرباط، معرضا للفن التشكيلي لفنانات وفنانين من ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك للمساهمة في تسليط الضوء على الجوانب الإبداعية لهاته الشريحة من المجتمع، وفي إطار إحياء اليوم الوطني للأشخاص في وضعية إعاقة الذي يصادف 30 مارس من كل سنة.

وعرض 9 فنانين رجالا ونساء من مختلف مناطق المغرب، بالإضافة إلى 8 فنانين من الجمعية المغربية لمساندة الأشخاص ذوي التثلث الصبغي في هذا المعرض الذي حضر حفل افتتاحه والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري ورئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان ادريس اليزمي، أعمالهم الفنية والابداعية التي تحتفي بالإعاقة وترتقي بالروح إلى معالم الفن الجميل والألوان الساحرة.

ويعتبر تنظيم هذا الحدث الابداعي ترجمة فعلية للشراكة القائمة بين اللجنة الجهوية لحقوق الانسان وبنك المغرب، وتجسيدا للاهتمام المشترك بمختلف قضايا حقوق الانسان في شتى تجلياتها.

وبغض النظر عن الاختلافات، أتاحت لوحات هذا المعرض الذي يستمر إلى غاية 30 ابريل المقبل، للزوار، الانتقال إلى العالم الانفرادي لكل فنان للتعبير عن ميولاته الفنية من خلال ألوان امتزجت بأشكال فنية لتفصح عن إبداعات غاية في التشكيل.

وقال مندوب المعرض فريد الزاهي في تصريح للصحافة إن هذه الأعمال الفنية تؤكد وجود اختيار فني له ارتباط بقوة الرغبة في الاندماج في المجتمع وفي إعادة تأويل وضعية الاعاقة من خلال تعبيرات ثرية وخصبة بصورها ومتخيلاتها.

وأضاف أن الفن باعتباره فضاء للصراع والاشباع والمعاناة والنور، يمكن أيضا من تحقيق الذات وإثبات حضور نوعي في المجتمع.

من جانبه، قال الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الانسان، محمد الصبار، في تصريح مماثل، إن هذا المعرض اتاح للزوار فرصة استكشاف قيم جمالية وفنية غاية في الابداع، لفنانين من ذوي الاحتياجات الخاصة، حفلت لوحاتهم بألوان زاهية لافتة لامست في عمقها تيمة الإعاقة من زوايا فنية متعددة.

مشاركة