"الوشاح الأحمر".. فيلم أثار استياء الجزائر وينال إعجاب الجمهور البولوني

تم أمس الثلاثاء بإحدى القاعات الكبرى بالعاصمة البلونية وارسو عرض فيلم "الوشاح الأحمر" للمخرج المغربي محمد اليونسي، وذلك في إطار الأنشطة الثقافية التي تنظمها سفارة المملكة المغربية في وارسو.

ويسلط اليونسي في "الوشاح الأحمر"، الضوء على عذابات إنسانية رهيبة نجمت عن مأساة طرد المغاربة المقيمين بالجزائر بعد حرب الرمال، حيث يستعيد الفيلم مرحلة أليمة تشكل عنوانا لجروح غائرة في ذاكرة ضحايا وعائلات فرقتها الحدود المغلقة بين البلدين الجارين.

ولعب بطولة الفيلم كل من كريم السعيدي، والمرحوم محمد بسطاوي، ونورة القرشي، ويسرى طارق، وحسنة الطمطاوي، وجمال الدين دخيسي، وفريد ركراكي، ومحمد الشوبي، وسعيد ايت باجا، وعماد فجاجي وآخرين. "الوشاح الأحمر"، الذي كان من بين خمسة عشر فيلما تم اختيارها للمسابقة الرسمية للدورة الـ16 لمهرجان طنجة.

ويعيد تاريخ بطل الفيلم الحبيب، مغربي كان يشارك في إمداد المقاومة الجزائرية للاستعمار الفرنسي بالسلاح، والد لويزة سيزوجه ابنته محبة له وامتنانا لشهامته.

ويناقش الفيلم في قالب درامي اجتماعي قضية ترحيل المغاربة من الجزائر حيث ان الزوج الذي ينتظر مولودا جديدا، وهو عائد من السوق ، بعد أن اقتنى بعض الحاجيات بطلب من الممرضة التي تشرف على توليد زوجته في المستشفى، وبينما هو في الطريق للمصحة، فرحا بالحاجيات التي اقتناها للمولود الجديد، يوقفه أحد العساكر في مفترق الطرق، يستفسره عن هويته.

فيكتشف أنه مغربي الجنسية، فيلقى عليه القبض ويضعه في شاحنة عسكرية ثم يتم طرده من التراب الجزائرعن طريق الحدود البرية، ومن هنا تبدأ معاناة الزوجين، حيث كانا يجمعهما الحب والمودة وفرقت بينهما السياسية. الفيلم مترجم للغة الفرنسية والبولونية نال إعجاب الجمهور البولوني المتكون من محبي الفن السابع ودبلوماسين وصحفيين.

وضعت قصة الفيلم الأصبع على هذه المأساة الإنسانية التي شتت أسر مغربية وجزائرية. "الوشاح الأحمر" وغيره من الأفلام مثل "وداعا كارمن" لمحمد أمين عمراوي ، الذي عرض سنة 2015 في وارسو، يترجم النهضة التي تشهدها السينما المغربية في السنوات الأخيرة.

يشار الى أن المغرب ينتج اليوم 25 فيلما روائيا ومائة فيلم قصير. وتشارك المملكة أيضا في أكثر من 80 مهرجانا سينمائيا في جميع أنحاء العالم، وتنظم عدة مهرجانات بما في ذالك المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، الذي احتل مكانة مميزة في أجندة المهرجانات السينمائية الدولية .

مشاركة