"الشقراء القاتلة" تتوج بلقب ملكة جمال السجن

فازت فيرونيكا دي بايفا الملقبة باسم "الشقراء القاتلة" بالمرتبة الأولى في مسابقة جمال بسجن برازيلي خلال قضائها لفترة سجنها (15 سنة)، بسبب خنق صديقها بحزام حتى الموت سنة 2011.

وكان حلم فيرونيكا البالغة من عمرها 25 عام هو أن تصبح عارضة أزياء مشهورة، إلا أن أمها رفضت الفكرة إلى أن انتهى بها المطاف في سجن معهد "بينال تالفيرا" بريو دي جانيرو.

ويعتبر معهد "بينال تالفيرا" سجن النساء الوحيد في المدينة، ويعرف بجودة خدماته للسجينات حيث يقدم لهن أكبر درجات الأمان كما يمنحهن الفرصة للتنافس في مسابقة "ملكة جمال تالفيرا بروس"

ويذكر أن هذه المسابقة أقيمت في 4 دجنبر، وحضرتها مايانا روزا أفيس ملكة جمال السجن سنة 2017، كما أن إدارة السجن تقوم بمنح جائزة للفائزة بالمرتبة الأولى وهي عبارة عن مروحة في حين أن الفائزة على المرتبة الثانية تحصل على مملس شعر كهربائي.

مشاركة