الحمى القلاعية تهدد المواشي وonssa يستنفر مصالحه للحد من انتشارها

كشف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، عن إصابة عدد من الأبقار داخل إحدى الضيعات المخصصة للمواشي، بإقليم الفقيه بن صالح، بمرض الحمى القلاعية، وذلك عقب إجراء التحريات السريرية والمخبرية، يوم 7 يناير الجاري.

وفي بلاغ له، أعلن المكتب المذكور أن الأبقار المشتبه في إصابتها بالحمى القلاعية، متواجدة بضيعة في دوار "أولاد سيدي شنان" بالجماعة القروية كريفات التابعة لإقليم الفقيه بن صالح، مؤكدا أنه جرى إتلاف جميع الأبقار والأغنام بالضيعة المصابة، كما جرى تنظيف وتطهير الضيعة خاصة المباني والمعدات، وذلك بتعاون بين المصلحة البيطرية الإقليمية مع السلطات المحلية.

وأوضح المكتب نفسه أنه بهدف مكافحة مرض الحمى القلاعية والحد من انتشاره، فقد تم اتخاذ التدابير الصحية اللازمة بالضيعة المذكورة، إذ ألزم الأشخاص الذين يدخلون ويغادرون الضيعة باحترام تدابير السلامة البيولوجية، وتلقيح الأبقار المتواجدة حول البؤرة، والإغلاق المؤقت لأماكن تجمع الأبقار والأغنام بمحيط الضيعة المعنية، في انتظار إجراء بحث ميداني لمعرفة مصدر وتتبع مسار الأبقار المصابة بالمرض، والقيام بتقص ميداني بالمنطقة حول الحالة الصحية، وتعزيز المراقبة الصحية للقطيع على الصعيد الوطني.

وأضاف المكتب في ذات البلاغ، أنه تم إطلاق حملة تلقيح تذكيرية لمجموع القطيع الوطني للأبقار ضد هذا المرض بهدف تعزيز مناعته، وذلك ابتداء من يناير 2019، مؤكدا على حرص المكتب على تتبع الحالة الصحية لهذا المرض، واتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية القطيع الوطني.

مشاركة