دراسة.. ألعاب الفيديو تطور مهارات طفلك

نشر موقع "ناتيغ" المتخصص في مجالات العلوم، دراسة جديدة تتمحور حول مدى تأثير ألعاب الفيديو على عقول الأطفال وتركيزهم.

ووفقا لـ"ناتيغ" فقد اكتشف الباحثون الصينيون علاقة متبادلة بين ممارسة ألعاب الفيديو وزيادة حجم المادة الرمادية في الدماغ، كما ركز الباحثون على منطقة تعرف بـ"الفص الجزيري"، وهو جزء من القشرة الدماغية  حيث يعتقد بأن جزءا كبيرا من المعالجات اللغوية تتم داخل هذه المنطقة.

وحسب المصدر ذانه فإن الدراسة عرفت مشاركة مجموعة من الباحثين الصينيين بالتعاون مع باحثين من الجامعة الأسترالية  "Macquarie .

ودرس الباحثون تأثير ألعاب الفيديو على 27 شخصا ممن يمارسونها بشكل دائم، بالإضافة إلى 30  شخصا من الهواة.

وقال فريق البحث في الدراسة: "حين قارنا بين خبراء ألعاب فيديو والهواة، وجدنا أن الممارسين كان لديهم اتصال وظيفي محسن وزاد لديهم حجم المادة الرمادية في المناطق الفرعية من الفص الجزيري".

وتعتبر المادة الرمادية في الدماغ جزءا من النظام العصبي المركزي، وتسيطر فعليا على جميع وظائف الدماغ، وبناء على ذلك سيؤدي تحسين الاتصال العصبي في هذه المنطقة إلى تسريع عمليات التفكير وزيادة الذكاء.

مشاركة