هام للشباب.. كندا تفتح أبوابها أمام مليون مهاجر جديد

تستعد كندا إلى استقبال أكثر من مليون مهاجر جديد بين عامي 2019و2021، حسب ما صرح به وزير الهجرة الكندي في تقريره السنوي لبرلمان البلاد.

وفي افتتاح تقريره، قال الوزير الذي ينحدر من أصول صومالية ووصل إلى كندا لاجئا: "لقد ساهم المهاجرون وأحفادهم بطريقة كبيرة في تطور كندا. ويعتمد نجاحنا في المستقبل على الاستمرار في ضمان الترحيب بهم واندماجهم جيداً في المجتمع الكندي".

ووفقا للإحصائيات التي ذكرت في التقرير عن الهجرة، فإن واحدا من كل خمسة أشخاص يعيشون في كندا ولد خارج البلاد، حيث وصل أكثر من ستة ملايين مهاجر جديد منذ مطلع التسعينيات.

وسيتم استقبال نحو 370 ألف مهاجر في عام 2021 فقط، لتكون السنة الأكثر استقبالا لطلبات الهجرة، أي أكثر بـ84 ألف مهاجر عن سنة (2017)، حيث استقبلت البلاد 286 ألف مهاجر حصلوا على إقامات دائمة فيها.

مشاركة