وزير الصحة للمغاربة: "لا داعي للخوف والفيروس ينتقل بسرعة في الأماكن المزدحمة"

طمأن أنس الدكالي وزير الصحة المغاربة، بعدما كشفت وزارته عن تزايد ضحايا "إنفلوانزا الخنازير" المعروف ب"H1N1".

وأكد وزير الصحة على المغاربة، مساء أمس الإثنين، بمجلس النواب، على أنه ليس هناك أي داع للخوف، مبررا ذلك كون الوضعية الوبائية للسنة الحالية لا تختلف عن الماضية.

وأوضح "الدكالي" أن الإنفلوانزا الموسمية هي عدوى فيروسية عادة ما تكون خفيفة، وتفتك بالجهاز التنفسي، مشيرا إلى أن معظم المرضى يشفون في غضون أسبوع، في حين تؤدي الإصابة بالفيروس إلى مضاعفات مرضية أو إلى الوفاة، بالنسبة للفئات التي تعاني من الهشاشة.

وعن طرق انتقال العدوى، كشف الوزير كون الفيروس ينتقل بسرعة في الأماكن المزدحمة، أو بسبب العطس أو المصافحة، بالإضافة إلى وضع اليد في مكان تمت ملامسته من طرف مصاب بالفيروس، مشددا على المغاربة باتخاذ بعض الإجراءات الوقائية، مثل غسل اليدين بشكل منتظم، وتغطية الفم والعطس بمنديل ورقي، داعيا أيضا إلى إجراء التلقيح بالنسبة للمسنين والحوامل والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة، باعتبارهم الفئات الأكثر عرضة للإصابة.

مشاركة