صلاح عبد السلام يرغب في أن يُسلم لفرنسا و"يتعاون مع السلطات الفرنسية"

أعرب صلاح عبد السلام الناجي الوحيد من المجموعة، التي نفذت اعتداءات باريس في 13 نوفمبر واعتقل في بروكسل في 18 من مارس، عن رغبته في أن يسلم لفرنسا "للتعاون مع السلطات الفرنسية" كما أعلن الخميس أحد محاميه.

ولم ينقل عبد السلام من زنزانته في سجن بروج (شمال غرب) صباح الخميس لحضور جلسة أمام محكمة الاستئناف في بروكسل تخصص لدرس مذكرة التوقيف الأوروبية التي أصدرتها فرنسا بحقه.

وقال المحامي سيدريك مواس للصحافيين إن الجلسة أرجئت إلى الساعة 16,00 (14,00 تغ) لإفساح المجال للمدعي بالاستماع إلى إفادته في السجن.

مشاركة