كيف تتعاملين مع زوجك العنيد؟ اكتشفي ذلك

إذا كان زوجك عنيدا، لا يرضى أن يغير آرائه وأفكاره بسهولة ولا يقبل التنازل أبدًا مهما ناقشتيه الرأي للوصول لحلول وسطى تجاه أي أمر يخصكما معًا. ولا يقبل توجيه اللوم إليه ولا النصح.  ولا يستمع أيضا إلى صوت غيره. فهدا سيجني مشكلات ومخاطر عديدة على حياتكما الزوجية.

تقدم لك « سلطانة » مفاتيح التعامل مع شخصية زوجك العنيدة دون مشكلات زوجية:

  • زوجك العنيد ما هو إلا طفلك العنيد أيضًا، بقليل من الصبر والحكمة ستتعرفين على شخصيته وستسير الأمور بنجاح وتصبح حياتك الزوجية مستقرة.
  • لا تتحدثي معه أبدًا أمام الأهل أو الأطفال حول أمر مهم، وهو في مزاج سيئ لأنه سيزيد إصرارا وعنادا.
  • لا ترفضي جميع قراراته حتى وإن كانت خاطئة أو لا تناسب ظروفكما بشكل كبير، بدلا من الرفض القاطع والمباشر اتركيه يجرب إحدى هذه القرارات وعندما تفشل لا تلوميه، فيزيد بذلك إصرارا وعنادا، ولكن أخبريه بحلول بديلة ولا تنتقديه دائمًا.
  • حاولي دومًا أن تبثي ثقته بنفسه وثقتك به، أخبريه كم تحبينه وتثقين في تصرفاته وقراراته، ولكنك ترغبين في مشاركته هذه القرارات كنوع من التواصل بينكما.
  • لا تتحدثي معه أثناء غضبه بل دعيه يعبر عن انفعالاته وغضبه دون لوم، حتى يهدأ ويصبح الحديث بينكما متاحا.
  • ابتعدي عن الإلحاح المستمر في الطلب أو "الزن" والحديث المستمر عن شيء ترغبين فيه، لأنه غالبا سيتجه للعند ولن يلبي لك طلبا.
  • لا تتحدثي معه بكلمات انتقاد قاسية أو لائمة لما فعله، وبالطبع لا تقارني بينه وبين تصرفات الآخرين.

بشكل عام الثقة والتفاهم هو مفتاح الحوار الهادئ مع زوجك العنيد.

مشاركة