مسن تركي يهدي زوجته هدية لا تقدر بثمن في عيد الحب

فوجئت سيدة تركية تدعى "عارفة"، مصابة بالفشل الكلوي، بقرار زوجها "بايرام توران" التبرع بكليته لها، وذلك أيام قبل عيد الحب المرتقب في 14 فبراير الجاري.

وأجرى توران البالغ من العمر 68 عاما، الفحوصات اللازمة في أحد المستشفيات بمدينة أنطاليا، قبيل عيد الحب، دون أن يخبر زوجته البالغة من العمر 61 عاما بالخبر.

وطلب الرجل المسن من الطاقم الطبي المعنيّ بإجراء العملية، الإبقاء على الأمر طي الكتمان، إلى حين موعد إجراء العملية.

وأعلن رئيس مركز زرع الأعضاء البروفيسور ألبير دميرباش، أن السيدة "عارفة" استعادت نشاطها، وأنها تتمتع بحالة صحية مستقرة.

وكانت عارفة توران قد بدأت معاناتها مع المرض منذ 15 عاما، إلا أنها بدأت بجلسات غسل الكلي المرهقة منذ 4 أشهر.

مشاركة